بالأرقام: الخاسرون في سوق اللاعبين بعد 2016

شهد عام 2016 انخفاضا ملحوظا في القيم التسويقية لعدد من النجوم، خصوصا الذين فضلوا الأموال عن اللعب لأندية كبرى، واتجهوا إلى الدوري الصيني.

وكشف موقع « ترانسفير ماركت » انخفاض القيم السوقية لبعض اللاعبين الألمان، كذلك نجوم آخرين مثل واين روني، نجم مانشستر يونايتد، وخاميس رودريجيز، لاعب ريال مدريد، ويعتبر الابتعاد عن المشاركة في المباريات أو التقدم في السن أبرز أسباب هذا الانخفاض.

الدوري الصيني خسارة؟

يبدو أن الدوري الصيني، الذي يفتح خزائنه حاليا وبسخاء لاستقطاب نجوم الكرة العالميين، أصبح مكانا يخسر فيه اللاعبون قيمتهم السوقية أكثر من أي بقعة آخر.

وكان أكبر الخاسرين في 2016 الكولومبي جاكسون مارتينيز، مهاجم جوانزجو الصيني. فقد انخفضت قيمته بمقدار 21 مليون يورو، حيث هبطت حاليا إلى 9 ملايين يورو.

وانخفضت أيضا قيمة البرازيلي « هولك » لاعب شنجهاي بمقدار 15 مليون يورو، ليكون صاحب المركز الخامس في قائمة الخاسرين في 2016، إذ إن قيمته الآن هي 22 مليون يورو.

وفي المركز السابع جاء البرازيلي راميرز الذي يلعب في الدوري الصيني أيضا لصالح جيانغسو. فقد أصبحت قيمته السوقية 11 مليون يورو ليخسر في 2016 وحده 14 مليون يورو من قيمته كلاعب.

وفي الدوري الصيني انخفضت القيمة السوقية أيضا للأرجنتيني إزيكييل لافيتزي لاعب هيبي شينا، وزميله في الفريق رودريجو.

الألمان يخسرون أيضا

وانخفضت بقوة القيمة السوقية لعدد من اللاعبين الألمان، أو الذين ينشطون في الدوري الألماني، حيث خسر الهولندي أرين روبن، مهاجم بايرن ميونيخ، 17 مليون يورو من قيمته لتصبح قيمته السوقية وفقا لمجلة « سبورت بيلد » 11 مليون يورو فقط، ليكون صاحب المركز الثالث في القائمة، متأخرا عن الكولومبي فالكاو لاعب موناكو الفرنسي، صاحب المركز الثاني، الذي فقد 20 مليون يورو من قيمته السوقية.

ماريو جوتزه، مهاجم دورتموند، خسر أيضا 17 مليون يورو، لتصبح قيمته في سوق الانتقالات 28 مليون يورو فقط.

أما باستيان شفاينشتايجر فقد خسر 10 ملايين يورو، وأصبحت قيمته السوقية 8 ملايين يورو، أما زميله السابق فيليب لام، قائد بايرن، فقد أصبحت قيمته 13 مليون يورو، بعدما فقد 9 ملايين يورو من قيمته السوقية.

مفاجآت

كارلوس تيفيز لاعب بوكا جونيورز الأرجنتيني والذي انتقل مؤخرا في 2017 إلى الدوري الصيني فقد 11.5 مليون يورو لتصبح قيمته السوقية 8.5 مليون، ويكون صاحب المركز السادس في ترتيب الخاسرين.

وربما لن يصدق كثيرون أن روني فقد هو الآخر كثيرا من قيمته، حيث أصبحت قيمته حاليا 30 مليون يورو، بعدما خسر 10 ملايين في 2016.

ومثله أيضا النجم الإيفوراي يايا توريه لاعب مانشستر سيتي، والفائز بلقب أفضل لاعب في إفريقيا 4 مرات. خسر اللاعب 10 ملايين يورو أيضا، لتصبح قيمته في بورصة اللاعبين 12 مليون يورو.

المغربي المهدي بنعطية لاعب بايرن ميونيخ السابق ويوفنتوس الإيطالي، فقد أيضا 10 ملايين يورو، وأصبحت قيمته السوقية 16 مليون يورو.

كما فقد 3 لاعبين من فريق ريال مدريد من قيمتهم كثيرا، أولهم إيسكو الذي انخفضت قيمته بمقدار 10 ملايين يورو، ثم خاميس رودرويجز، الذي أصبحت قيمته 70 مليون يورو، بعدما فقد أيضا 10 ملايين يورو من سعره العام المنصرم، وثالث المدريديين هو لوكاس سيلفا، الذي خسر 9.5 مليون يورو، لتصبح قيمته في السوق 3.5 مليون يورو فقط.

البرازيلي تياجو سيلفا مدافع باريس سان جيرمان، الذي مدد عقده مؤخرا مع الفريق الفرنسي حتى 2020، انخفضت قيمته السوقية بمقدار 9 ملايين يورو، ليصبح سعره في سوق الانتقالات 16 مليون يورو فقط.

DW ©

Les commentaires ne sont pas autorisés.