كلوب يكشف التحدي الأكبر في مواجهة مانشستر سيتي

حثَّ يورجن كلوب، مدرب ليفربول، لاعبيه على التركيز في كيفية قطع الإمدادات عن سيرجيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي، العائد من الإيقاف خلال لقاء الفريقين في أنفيلد بالدوري الإنجليزي، بعد غدٍ السبت.

وعاد أجويرو، بعد إيقاف لأربع مباريات بسبب تصرف عنيف، إلى تشكيلة فريقه صاحب المركز الثالث، الذي سيلتقي مع ليفربول الثاني في سعيه للفوز لأول مرة في أنفيلد منذ مايو/ آيار 2003.

وقال كلوب، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس: « ماذا يمكن أن أقول؟ لقد عاد. إنه مهاجم جيد، ولم يكن ذلك سرًا أبدًا، وهذا سيجعل المباراة صعبة علينا لكننا نعلم ذلك من قبل ».

وأضاف « يمكنه فقط تسجيل الأهداف عندما يمرر له شخص ما الكرة. يجب أن نتجنب التمريرات السهلة. يمكننا الدفاع بشكل جيد، ويجب علينا التركيز، وهذا التحدي الأكبر في المباراة ».

ولم يخسر فريق كلوب، على ملعبه هذا الموسم، ويأمل المدرب الألماني، في أن يستفيد فريقه من خوض المباراة على ملعبه التاريخي، بما يسهم في التفوق على منافسه.

وأضاف « إنها مباراة مهمة للغاية للفريقين. كل مباراة تعد بمثابة نهائي. يملك سيتي كفاءات في تشكيلته الأساسية والبدلاء أيضًا ».

وتابع « الأفضلية تكمن في أننا نخوض المباراة في أنفيلد. يجب علينا محاولة استغلال ذلك؛ لأنها ستكون مباراة صعبة على الفريقين وأتطلع اليها حقًا. نحن نحب مواجهة الأفضل ».

وسيخوض كلوب، المباراة بدون المدافع جويل ماتيب، الغائب للمباراة الرابعة على التوالي؛ بسبب إصابة في الكاحل، وسيغيب أيضًا لاعب الوسط فيليبي كوتينيو.

ويغيب كوتينيو، أحد أبرز الأوراق الهجومية لليفربول، منذ إصابته في الكاحل أيضًا في مواجهة سندرلاند في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقال كلوب، إنه من غير المحتمل عودته في مواجهة الفريق ذاته بعيدًا عن أنفيلد الإثنين المقبل.

ورغم الإصابات والخسارة الوشيكة لجهود المهاجم السنغالي ساديو ماني للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية، الشهر المقبل، قلَّل كلوب من أهمية فترة الانتقالات الشتوية، في يناير/ كانون الثاني المقبل.

وقال المدرب الألماني: « لو اعتقدنا أن هناك لاعبًا سيساعدنا في يناير، وفبراير، ومارس، وأبريل، ومايو، حينها نعم سنفعل شيئًا ما. لست متأكدًا من أهمية ذلك بالنسبة لنا هذا العام ».

© رويترز

Les commentaires ne sont pas autorisés.